دائما ما تكون سلسلة باتلفيلد واحدة من أهم ألعاب التصويب التس تصدر علينا كل عام تقريبا !! ودائما ما يكون التحدي كبير بينها وبين العملاقة نداء الواجب !! ومن يربح هذا السباق سيسكون هو في المقدمة !! وهذا العام تطل علينا سلسلة باتلفيلد بشكل مبتكر ومختلف عن الجزء الأخير !! وفي هذا الابتكار سنجد أن السلسلة عائدة لجذورها حيث الحروب العالمية !! وهذا هو سر نجاحها ونجاح سلسلة نداء الواجب !! أما ما يدور حول العصابات أو حروب الفضاء فلا يمت بالصلة إلي تلك الألعاب … وإن كنت من عشاق سلسلة باتلفيلد فتابع معنا هذه المراجعة علي شبكة الألعاب الذهبية …….

2

عندما نتحدث عن سلسة باتلفيلد لابد من ذكر أهم ما يميز تلك السلسة الكبيرة التي حفرت اسمها بحروف من ذهب في عالم الألعاب , فتلك السلسلة العريقة أصبح لها جمهور عظيم في جميع أنحاء العالم وجمهور عريض في الوطن العربي تحديدا , فتلك السلسة تعتمد علي الحروب العالمية وتقوم بعرض بعض القصص الحقيقية من تلك الحروب وهو ما جعلها من أولي الألعاب التي تدور من منظور الشخص الأول ومن أهم منافس لعبة نداء الواجب فيما يخص ألعاب التصويب نظرا لأن سلسلة نداء الواجب دائما ما تحلق في السماء علي الرغم من القصص الوهمية التي بدأت السلسلة في الاعتماد عليها.

 تدور قصة باتلفيلد حول ستة أبطال لأول مرة في تاريخ السلسلة حيث سيتحكم اللاعب بستة أبطال وكل بطل سيكون له قصة منفصلة وهؤلاء الأبطال من جنسيات مختلفة فمنهم البريطاني والفرنسي والإيطالي وهكذا , وتدور أحداث القصة حول بعض القصص الحقيقية والتي دارت أثناء الحرب العالمية الأولي من عام 1914 إلي عام 1918 وسيكون علي هؤلاء الأبطال أنجاز بعض المهام الصعبة من أجل أن يتقدم الجيش التابع لهم ويحقق الانتصار في تلك الحرب الشرسة.

عندما نتحدث عن الجيم بلاي فستجد أن سلسلة باتلفيلد سلسلة أصيلة دائما ما تعود إلي جذورها , فها هو الجزء الجديد يدور من منظور الشخص الأولي حيث تظهر بندقية اللاعب فقط مع يد تمسك بتلك البندقية دون أن يكون هناك أي ظهور لكامل الشخصية أثناء الجيم بلاي بل يظهر فقط في بعض المشاهد المتفرقة , كما أن هذا الجزء يعتمد علي فكرة جديدة كليا ولم تظهر من قبل في عالم الألعاب سوي بفكرة مشابهة قليلا بلعبة زومبي يو التي صدرت منذ زمن علي الوي يو , وتلك الفكرة وإن كانت جديدة في عالم ألعاب التصويب إلا أنها فكرة حقيقية وتلك الفكرة تتلخص في أنه في حالة موت البطل فإن الجيم بلاي ينتقل آليا إلي الجندي الذي يلي هذا البطل في الترتيب ويستمر اللعب وتستمر الحرب التي لا تتوقف علي شخص واحد , وهو أمر رائع جدا يضيف مزيدا من المتعة والإثارة إلي اللعبة فبدلا من إعادة اللعبة من أقرب نقطة حفظ عند موت البطل سنجد أن اللعبة تستمر في التقدم وينتقل التحكم من شخص إلي أخر حتي تكمل المهمة بنجاح.

3

بما أننا في الحرب العالمية الأولي فأعلم أن اللعبة سوف تستعرض أهم الأسلحة التي تم استخدامها في تلك الحرب حتي يبدو كل شيء طبيعي وحقيقي , حيث سنجد من أهم الأسلحة التي تم استخدمها البنادق الآلية والبنادق النصف آلية والمدفعية وقاذف اللهب والغاز السام والقنابل البدائية ليس هذا وحسب بل تم إضافة بعض الأسلحة الخفيفة إلي اللعبة مثل السيوف والخنادق وأخيرا أحصنة الحروب ففي هذا الجزء يمنك ركب الخيول وقتال الأعداء بالسيوف خاصة في الحرب الدائرة بالمنطقة العربية.

باختصار فقد تم تقسيم تلك الأسلحة إلي نوعين وهم قسم الأسلحة الثقيلة مثل البنادق والمدافع والقسم الثاني الأسلحة الخفيفة مثل السيوف , وكل هذا التنوع من أجلك عزيزي اللاعب حتي تستمتع أكثر باللعب وبنوعية القتال , ليس هذا وحسب ما تقدمه اللعبة فيما يخص الأسلحة بل يمكنك مع هذا الجزء أن تستمع أكثر بتلك الحروب ففي هذا الجزء يمكن للاعب أن يسيطر علي الدبابات الخفيفة والثقيلة أو أن يتحكم بالطائرات الحربية ذات الجناحين أو أن يسيطر علي العربات الحربية والسفن الحربية و أن يطير بالمنطاد كل هذا من أجل إضافة متعة أكثر للعبة , ليس هذا وحسب بل يمكنك مع هذا الجزء أن تسيطر علي الخيول وأن تحارب وأنت علي ظهرها.

وكذلك فإن اللعبة حافظة علي أصولها فيما يخص البيئة القابلة للتدمير أثناء القتال أو فيما يخص تحوير الأسلحة وترقيتها , كما أن اللعبة تعرض لنا بيات مفتوحة بشكل أوسع من الأجزاء السابقة وهو ما لمسناه داخل اللعبة وأكده لنا المصمم Daniel Berlin , الذي تحدث عن أن نمط القصة سوف يحتوي علي بيئات واسعة كما أنه تحدث عن فكرة الموت التي أستحدثها في السلسلة فعندما يموت البل سوف ينتقل التحكم إلي الجندي الذي يليه في الترتيب العسكري ومن ثم سوف يتم عرض اسم هذا الجندي علي الشاشة وتاريخ ميلاده وكل ما يخص هذا الجندي علي تتعرف أكثر علي البطل الذي تتحكم به , كما تحدث عن القصص التي تخص هؤلاء الأبطال وقال أنه تم صناعتها فيما يشبه القصص الأدبية التي تدور حول الحرب العالمية الأولي.

4

عندما نريد أن نتحدث عن نمط متعدد اللاعبين سنجد أن هذا الجزء من باتلفيلد يتيح ل64 لاعب أن يلعبون في نفس الوقت داخل هذا النمط وعلي سرفر وخادم مميز جدا , كما أن الجيم بلاي في هذا النمط سيكون أصعب من الجيم بلاي الخاص بنمط القصة , كما أن الخرائط في هذا النمط سوف تصبح مستندة علي جميع المناطق حول العالم ومنها مناطق خاصة بغرب أوروبا ومناطق خاصة بشبه الجزيرة العربية أو بالتحديد المنطقة العربية وكذلك منطقة جبال الألب وأخيرا فاللعبة سوف تعرض لنا تسع خرائط كاملة مع ستة أنماط مختلفة وهم (نمط الغز – نمط الهيمنة – نمط العمليات – نمط روش – نمط فريق Deathmatch – وأخيرا نمط حمامة الحرب) فيما يخص هذا النمط الأخير فسكون علي اللاعب تدريب الحمام وإرساله برسائل خاصة فيما يخص بتوجيه ضربة قوية إلي المدفعية.

يتم تطوير اللعبة من قبل استوديوهات EA DICE التابعة لشركة EA العالمية والتى تقدم أهم الألعاب فى الجيل الحالي , ودائما ما يستخدم هذا الأستوديو فى أعماله محرك Frostbite والذي يعتبر من أقوى المحركات الخاصة بهذا الجيل والذي تم تقديمه منذ 2013 وقدم لنا مجموعة كبيرة من الألعاب الرائعة ذات التجسيد العالي والمميز جدا , وهذا العام يقدم لنا هذا المحرك مجموعة رائعة من أقوى الألعاب التى صدرت هذا العام والتى ظهرت بتجسيد مميز جدا فى الشخصيات وإظهارها بشكل واقعي , مع تجسيد البيئات داخل اللعبة والتى تظهر لنا عصر مميز جدا من الحرب العالمية الأولى والذي يظهر بشكل قوى جدا وكأننا نعيش فى هذه الأيام.

7

الأصوات فى اللعبة مميزة جدا لأنها تمثل واقع الحروب ورهبتها والدمار الذي تأتى به , بحيث سنجد أن الأصوات طبيعية جدا فى المعارك والتدمير وأصوات الجنود المفزوعة من الحرب والتى تحاول أن تتمالك مع نفسها , فسنجد أن الخوف يسيطر على أصواتهم بشكل طبيعي وبتجسيد واقعي جدا وهذا يدل على وجود فريق تمثيل مميز جدا يؤدى هذه لادوار , حتى الأصوات الأخرى من طلقات نارية أو انفجار حتى طنين الأذن سيكون شبه واقعي جدا مع الانفجار الذي يحدث بجانبك ويستمر لبضع ثواني , كما أن الموسيقي التصويرية تعتبر مميزة ورائعة وقام بها الملحنين Patrik Andrén و Johan Soderqvist والذين قدموا لنا موسيقي تصويرية رائعة جدا تجعلنا نشعر بقوة الحرب والخوف منها والرهبة من المعارك التى نخوضها.

الأعداء فى اللعبة قوية جدا ولها ذكاء متوسط وعلى حسب المستوى ولكنها فى نفس الوقت سوف تقضي عليك وتسبب لك إضرار كبيرة إذا لم تكن منتبها لهم وأنت تقاتل فى المعارك , فدائما ما تكون هذه المعارك جماعية ومعك مجموعة من فريقك وتواجه مجموعة من الأعداء لذلك عليك الاختباء أثناء القتال وعدم تعرض جسد البطل للضرب المباشر لان فى هذه الحالة سوف تجد ان الرصاص ينهال عليك من كل مكان حتى تموت , وهذا يدل على مدى قدرت الأعداء وسرعتهم فى الاستجابة ومقاتلتك بشكل ذكى جدا.

اللعبة تعتبر من نوعية ألعاب التصويب والحروب ولكن هذا الجزء ليس قصير مثل بقية الأجزاء لأنه سوف يأخذنا فى معارك كثيرة ومناطق مميزة جدا أثناء الحرب العالمية الأولى , وبالرغم من تعدد المناطق وروعة القصة فان للأسف اللعبة سوف تنتهى فى اقل من 6 ساعات وعلى حسب مستواك فى اللعبة وفى الألعاب الحربية فى المجمل , ولكن لا ننسي أن اللعبة تعتمد أيضا على نمط متعدد اللاعبين الذي يجعل المنافسة أقوى 100 مرة من أى لعبة أخرى فهو يضع اللاعبين بأعداد كبيرة عبر سيرفرات قوية تتحمل الضغط وتتحمل البيئات المفتوحة والمميزة جدا فى اللعبة.

6

تم بحمد الله الانتهاء من مراجعة اللعبة وأتمنى أن تنال على رضاكم وإعجابكم , فلعبة باتفيلد دائما ما تأتى لنا بأفكار جديدة ومميزة ولكن الجزء السابق لم يعجب اللاعبين لأنه خرج عن سياق السلسلة ولم يصبح حربيا ما اعتدنا لذلك فان الشركة قدمت لنا جزء روعة جدا يعود إلى جذور الحرب العالمية الأولى ليجعلنا نستمتع بهذه الحروب التى افتقدناها فى الألعاب الحربية الشهيرة , كنتم مع الفتى المشاغب من شبكة الألعاب الذهبية التى تحرص على تقديم كل ما هو جديد لكم فى عالم الألعاب.

القصة : تدور أحداثها فى الحرب العالمية الأولى بحيث نعود إلى عصر الحروب الكلاسيكية والرائعة جدا والتى تضعنا فى أجواء ممتعة ومسلية افتقدناها منذ زمن.  الدرجة  9

أسلوب اللعبة : يعتبر أسلوب مميز جدا وسهل فى التعامل مع وجود إضافات مميزة تجلك تستمتع بأجواء اللعبة من حيث الأسلحة الكلاسيكية أو استراتيجية التقدم فى الحروب وركوب الخيل والمدرعات والدبابات وحتى الطائرات. الدرجة  9

الرسومات : تتميز اللعبة برسومات عالية الدقة بحيث تستخدم محرك متميز جدا يوضح ويجسد الشخصيات والبيئات بشكل شبه واقعي ويشعرك بحقيقة الحرب التى نخضها من دمار وقتال.  الدرجة  9

الأصوات : تم تأدية الأصوات من فريق العمل بشكل جيد جدا مع تجسيد أصوات إطلاق النار وطنين الأذن عند الانفجار القريب مع الموسيقي التصويرية الرائعة التى تشعرك بقوة الحروب. الدرجة  9

الذكاء الاصطناعي : يعتبر ذكاء الأعداء متوسط ولكن عندما تخوض معارك قوية ستجد أعداء من كل جانب لذلك لا تجعل نفسك عرضة لضرباتهم التى تقتلك بسهولة لأنهم سوف يركزون على قتلك أنت فقط وليس الفريق.  الدرجة  7

عمر اللعبة : القصة تعتبر ممتعة جدا لأنها تأخذنا فى أكثر من مكان ولكن فى وقت متوسط بالنسبة للعبة حروب قد يستغرق 6 ساعات ولكن المتعة والتحدي الحقيقي عبر الانترنت مع الأصدقاء ونمط متعدد اللاعبين الذي يجعلك تظل فى اللعبة لأطول فترة. الدرجة 9

التقييم النهائي : اللعبة تعود بنا إلى أجواء الحروب العالمية التى افتقدناها فى الألعاب الحربية الشهيرة لذلك سنجد متعة حقيقية أثناء اللعب فى نمط القصة أو فى نمط متعدد اللاعبين الذي يجعلنا نستخدم أسلحة كلاسيكية والقيادة الاستراتيجية.  الدرجة  8.8

  الوسوم  ، ،

شارك
عدد التعليقات 0 على" مراجعة Battlefield 1 "
اترك تعليقاً

Scre45

maxr

الأكثر قراءة
تقييمات الألعاب
فيديو الاسبوع
شراء العاب
رأيك يهمنا

ما رايك فى لعبة Mafia 3 ؟

شاهد النتيجة

Loading ... Loading ...
رايك يهمنا

ما رأيك فى لعبة Gears of War 4 ؟

شاهد النتيجة

Loading ... Loading ...
تابعنا على الفيس بوك
الأرشيف